الثلاثاء 21/سبتمبر/2021
لعبة biomutant آمال وأحلام بعد 4 سنوات من الانتظار.. شجرة الحياة وإنقاذ الكوكب بإكمله!
منذ 3 أشهر في 20/يونيو/2021
المشاهدات 51

المعلومات

النوع: Action RPG، Open World

الناشر: THQ Nordic

لعبة biomutant هي حديثنا اليوم، لقد اعتاد اللاعبين على لقاء الألعاب عند صدورها، أي في الحالة العادية نرى الألعاب التي تم إطلاقها ثم يعمل اللاعبين على تجربتها في أسرع وقت ممكن ومشاركة التجربة مع الأصدقاء على منصّات التواصل الاجتماعي، ولكن ما حدث اليوم يبدو مختلفًا نوعًا ما، فقد بدأت الأصداء تتردّد حول لعبة biomutant منذ عام 2017 ومنذ ذلك الحين والجميع يترقّب هذه اللعبة، الأمر الذي حمّلها آمال وتوقعات كبيرة أثقلتها قبل إطلاقها حتى.

ويعتبر هذا الأمر إحدى الأخطاء التي تقع بها شركات التطوير واستديوهات الألعاب حيث تعمل على الترويج المُبَالغ به للعبة ولكن عندما تأتي إلى الأسواق فعلًا تكون الأخبار قد انتشرت بالفعل والعالم بأكمله على موعد مع أيقونة في عالم الألعاب الرقمية، ولكن في معظم الحالات للأسف لا تكون اللعبة على قدر التوقّعات.

قامت الشركة بإطلاق اللعبة في 25 مايو الفائت أي ما تزال حديثة وفق معايير سوق الألعاب الرقمية، ما سنقوم به اليوم هو تعريفكم بهذه اللعبة بشكل مفصّل، سنتحدّث عن قصّة اللعبة ومبدأ عملها، وما هي الأشياء التي تميّزها عن غيرها من الألعاب ولما عليكم تجربتها منذ اليوم وبالطبع سنتطرّق إلى المواصفات التقنية الأساسية التي تحتاجها لعبة biomutant حتى تعمل بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: لعبة Dota 2 أيقونة من أيقونات القرن الواحد والعشرين.. الغموض والإثارة والتحدّي في مكان واحد!

قصة لعبة biomutant

لعبة biomutant

تعتبر قصّة اللعبة ملحمية بعض الشيء، حيث تجري الأحداث في أرض مدمّرة تمامًا بعد حدوث كارثة تمثّلت في تسرّب نسب كبيرة من الزيوت السامّة الأمر الذي أدّى في النهاية إلى تسمّم الأرض بأكملها ممّا يهدّد جميع مظاهر الحياة على هذه الأرض، التلوّث الذي انتشر في جميع الأنحاء يهدّد العنصر الأكثر أهمّية في اللعبة وهو شجرة الحياة وهي الشجرة التي تساهم في بقاء جميع الأشياء على قيد الحياة عبر جذورها التي تنغرس عميقًا في أرض اللعبة، هذه الشجرة تساهم في بث الروح في جميع الكائنات، ووصول التسرّب أو التلوّث إلى جذورها سيهدّد حياة الجميع وقد يؤدّي إلى الفناء الكبير.

ستلعب دور المنقذ، البطل القادر على إنقاذ كل شيء، سيتمحور دورك الأساسي في إنقاذ الشجرة وإنقاذ الكوكب عبر التوجّه إلى الجذور الخمسة ومحاربة الوحوش التي تتربّص بالشجرة وجذورها، وفي حال وصل التسرّب إلى الجذور ستقوم بتنظيف الجذر عبر التهام المكان الملوُث ومعالجة الشجرة بشكل جيد وحمايتها من كل الأشياء التي يمكن أن تهدّدها.

إضافةً إلى دورك الأساسي الذي يتمحور في الحفاظ على شجرة الحياة، هناك دور آخر يتمثّل في جمع شمل القبائل المحيطة، ولكن للأسف هذه المهمّة لن تكون بسيطة جدًا، حيث عليك قتالهم في البداية ومن ثم إجبارهم على الخضوع والعمل معك على إنقاذ الكوكب بأكمله.

تريلر لعبة biomutant

 

المواصفات التقنية الدنيا اللازمة لتشغيل لعبة biomutant

  • CPU: AMD FX-8350 or Intel Core i5-4690K or newer running at 3.5 GHz or higher
  • RAM: 8 GB
  • OS: Windows 7/8.1/10 (64 bit)
  • VIDEO CARD: 4 GB Direct3D 11 capable video card – GeForce GTX 960 or Radeon R9 380
  • PIXEL SHADER: 5.1
  • VERTEX SHADER: 5.1
  • SOUND CARD: Integrated or dedicated DirectX 9 compatible soundcard
  • FREE DISK SPACE: 25 GB
  • DEDICATED VIDEO RAM: 4 GB

ما الذي يميّز لعبة biomutant عن غيرها من الألعاب الأخرى؟

لعبة biomutant

تتمتّع هذه اللعبة بالكثير من الأشياء التي تجعلها واحدة من الألعاب التي تستحق التجربة، لا يمكننا القول بأنّها لعبة أيقونية مثل لعبة Dota 2 على سبيل المثال، ولكنّها تملك من الفرص ما يكفي حتى تكون من بين الألعاب التي ترغب بتجربتها، في البداية هي واحدة من ألعاب العالم المفتوح، أي سترى نفسك ضمن عالم واسع الأفق مليء بالمشاهد الطبيعية المُصَمّمة بطريقة احترافية وجميلة.

تتمتّع اللعبة أيضًا بخريطة كبيرة للغاية مليئة بالمهام، أي أنّ اللاعب سيكون مُثقلًا تمامًا بالأشياء التي يجب عليه فعلها، حيث تتنوّع مهامك ما بين مهام أساسية وأخرى جانبية، وبعد أدائك لهذه المهام ستلاحظ تطوّر شخصيتك بشكلٍ ملحوظ الأمر الذي يجعل من مهمّتك الأساسية وهي “إنقاذ شجرة الحياة” أسهل، وعلينا القول بأنّها واحدة من الألعاب التي ترضي غرور اللاعبين أي أنّ النتائج المذهلة التي ستحقّقها تتوقّف على أدائك بشكل فردي الأمر الذي يضفي على اللعبة ذاك التحدّي الذي يرغب اللاعبين بتجربته وذلك لإثبات مهاراتهم وقدراتهم القتالية بعيدًا عن مهارات العمل الجماعي وفرق العمل التي تتكامل مع بعضها البعض لإنجاز المطلوب منها.

إضافةً إلى إرضاء غرور اللاعب، تعتبر هذه اللعبة من الألعاب الاستكشافية، أي ستقضي معظم الوقت بالتنقّل من جهة إلى أخرى بهدف إنجاز المهام الخاصّة بك، وذلك يعني أميال من المشي والتنقّل عبر وسائط النقل التي توفّرها اللعبة الأمر الذي يضيف نوعًا من الراحة النفسية على اللعبة ويساعد اللاعبين على الاسترخاء بعض الشيء بعيدًا عن هموم الحياة، فإلى جانب المهام وتنفيذها والقتال بشراسة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لديك رحلة متكاملة من المناظر الخلّابة التي يمكنك التجوّل فيها والاسترخاء من بعض الضغوطات التي تواجهك في حياتك اليومية.

اقرأ أيضًا: نظام PS5 الجديد قد أصبح متاحًا للتجربة منذ اليوم.. هل ترغب بتجربته؟

في النهاية علينا القول بأنّ اللعبة تملك نوعين من النهايات، إحداهما نهاية جيدة وتصل إليها في حال قمت بالأشياء بالطريقة الصحيحة، وهناك نهاية سيئة قد تصل إليها بناءً على الفرارات التي تتخذها ضمن اللعبة، ولكن من الأشياء التي لا تعتبر جيدة أو لم أجدها مناسبة هو وجود الراوي على طول الطريق، نعلم جميعًا أنّ الراوي يعتبر من أهم الأشياء في الألعاب الرقمية ولكن بالنسبة لهذه اللعبة فإنّ اللغة المستخدمة غير مفهومة بعض الشيء الأمر الذي قد يؤدّي إلى حصول نوع من التشتيت على طول اللعبة، ولكن قد تعتاد على ذلك في المراحل المتقدّمة من اللعبة وقد يبدو سماعه ممتعًا في النهاية.

بالحديث عن التجربة، فيمكنكم تجربة اللعبة حالًا، حيث يمكنكم تشغيل اللعبة على أجهزة Play Station و أجهزة Xbox One وأجهزة الحواسيب، ويمكنكم الحصول على اللعبة عبر زيارة المتجر الأشهر في عالم الألعاب الرقمية متجر Steam وشراء اللعبة من هناك بالطريقة النظامية وتثبيتها على الحاسب الخاص بك.

للاطلاع على كل جديد في عالم الألعاب زوروا موقع Gather Review يوميًا لقراءة آخر أخبار الألعاب الرقمية ومراجعات الألعاب الحصرية ❤

الصور


التصنيفات: EPIC GAMESSURVIVE GAMESألعاب فيديو