الأحد 19/سبتمبر/2021
فيلم Limbo
منذ 5 أشهر في 03/مايو/2021
المشاهدات 33
فيلم Limbo

المعلومات

 

فيلم Limbo، يتحدث الفيلم عن الشاب السوري عمر الذي يمتلك موهبة رائعة في الموسيقى، وخاصة العزف على الكمان، وعندما يقرر العودة لبدله سوريا لا يستطيع ذلك، ويعيش في أحد مخيمات اللجوء التي تم إقامتها في أحد الجزر الاسكندنافية والتي تجمع اللاجئين السوريين، وخلال مكوثه في مخيم اللجوء في انتظار الموافقة على طلبه للجوء لم يستطع عمر أن يعزف على الكمان بسبب إصابة في يده، بالإضافة إلى شعوره بالخوف بسبب تشتت عائلته، حيث يوجد والداه في اسطنبول، ولكن شقيقاه ما زالا في سوريا، وفي أثناء انتظاره يقوم بالتحديق في الفضاء الواسع مستذكراً الماضي الجميل حيث يتسكع مع رفاقه وأصدقائه في أزقة وأحياء سوريا وهم صغار. 

ويركز فيلم Limbo على عرض الحياة القاسية والأزمات التي يواجهها اللاجئين السوريين في مخيمات اللجوء الجماعية التي توجد في بلدان العالم، وفي ذات يوم وأثناء محادثة عمر مع والدته عبر الهاتف الوحيد الذي يوجد في منطقة المخيم الذي يعيش فيه يحصل على وصفة طبقه المفضل الذي يحتوي على توابل مثل السماق، والذي من المستحيل تماماً الحصول عليه في هذا المخيم، ومع كل عملية اتصال وتواصل مع أهله يشعر عمر بخوف كبير بشأن مستقبل اسرته على المدى البعيد، وهل يلتم شملهم يوماً ما جميعاً ويعودون لبلادهم سوريا. 

 

معلومات فيلم Limbo:

  1. الاسم:  Limbo.
  2. النوع: الدراما.
  3. سنة الإنتاج: 30 يوليو 2021.
  4. تقييم : 7.2/10.
  5. استوديو الإنتاج: Caravan Cinema، و British Film Institute، و Creative Scotland، و Film4.

اقرأ أيضاً:

على ماذا يركز المخرج في فيلم Limbo؟

  • يركز المخرج على إظهار مدى معاناة اللاجئين السوريين بشكل حقيقي وبدون مبالغة من خلال سياق الأحداث التي تجري في فيلم Limbo، حيث الخوف يسيطر على اللاجئين ولا يعرفون مستقبل أسرهم، وبعضهم لا يعرف هل أفراد أسرته ما زالوا أحياء أم ماتوا خلال الحرب على سوريا. 
  • يدمج المخرج الإيقاعات الموسيقية بما يتناسب مع أحداث الفيلم، فكل حدث له إيقاع موسيقي يختلف عن الحدث الآخر، مما يجعل الفيلم يمتاز بالتشويق والإثارة اللذان يدفعان المشاهد للمتابعة حتى النهاية. 
  • يركز على عرض النواحي النفسية للمهاجرين السوريين وكيف أنهم يعانون أشد المعاناة، ويتجاوز في الفيلم عرض النبرة المتعالية لمسؤولي الدول التي يوجد بها اللاجئين السوريين، بل يقدم الحقيقة مجردة كما هي أمام المشاهد من كافة دول العالم.
  • .يركز الفيلم على طبيعة الغربة وحال المغتربين فيها، فهم يشتاقون لأقل التفاصيل التي كانوا يتمتعون بها في بلدهم، ومن ضمنها وجبات الطعام المفضلة لهم التي لا توجد على الإطلاق في مخيمات اللجوء في أثناء انتظار طلب الحصول على اللجوء بشكل رسمي.
  • يركز الفيلم أيضاً على رفض الشعور باليأس والأذى النفسي الذي يشعر به اللاجئين السوريين في انتظار الموافقة على طلبات اللجوء الخاصة بهم. 
  • يربط مخرج الفيلم جميع الأحداث مع بعضها البعض في انسجام تام لتؤكد الفكرة التي يريد إيصالها للمشاهدين حول أزمة اللاجئين السوريين في مخيمات اللجوء بشكل واقعي تماماً، فمثلاً يربط في الأحداث بين معاناة عمر النفسية والجسدية بسبب أن الشقة التي يسكن بها مع صديقه بالكاد تتسع لكليهما من فرط ضيقها، وبين مشاعر الكآبة والحزن والضيق النفسي الذي يشعر به عمر، لكون السببان مهمان للغاية في هذا الجانب مرتبطان ببعضهما البعض.
  • وجود نوع من الدعابة الممتزجة بمشاعر الحزن في القلب، والتي يتم تجسيدها من خلال الأخوين النيجيريين كوبينا أنساه وأولا أوروبي اللذان يتشاجران حول أحداث مستقبلية لم تقع لكل منهما في إطار المرح والدعابة فالأول يرغب بأن يكون لاعب قدم مشهور، والثاني يرغب بتحقيق بعض الأهداف المتواضعة، وأحياناً يتشاجرون حول الحلقة الأخيرة من مسلسل الأصدقاء التي شاهدوها معاً وبالذات حول سؤال يتراود في الحلفة وهو هل انفصل روس وراشيل عن بعضهما أن أن ما حدث هو فترة راحة فقط. 

ويعتبر مسلسل limbo من المسلسلات الواقعية التي أراد  المخرج أن تكون تجسيداً حقيقاً لما يعانيه اللاجئين السوريين في مخيمات اللجوء في العالم لكي يكون ورقة ضغط على العالم لحل مشكلتهم في أقرب وقت ممكن وضمان عودتهم لبلادهم سوريا مرة أخرى. 

 


التصنيفات: دراما