الإثنين 20/سبتمبر/2021
Randhir Kapoor, Rima Jain مستجدات تقررها المحكمة العليا بقرار الطلاق.
منذ 5 أشهر في 01/مايو/2021
المشاهدات 79

طلبت المحكمة العليا في مومباي  في الهند من الممثلة راندير كابور وأختها ريما جاين، بناء على تعهد تحديد مكان وثيقة وتقديم قرار طلاق شقيقهما الراحل راجيف كابور، وقدم الأشقاء التماساً يذكرون فيه خطابات إدارة إلى الممتلكات والائتمانات التي يملكها راجيف، وتنص العريضة على أن راجيف وآرتي سابهاروال تزوجا في عام 2001 و تطلقا في عام 2003.

إدعاء قوي وصارم من راندير وريما حول وثيقة الطلاق

ومع ذلك يدعي كل من راندير وريما أنهما غير قادرين على تقديم قرار الطلاق لأنهما لا يملكان نسخة منه ولا يعلمان أي محكمة الأسرة مررته.

 وفي هذه العملية، أكد كبير المحامين شاران جاغتياني، الذي يتولى معالجة القضية بالنسبة للأشقاء، أن سجل هيئة المحلفين قد طلب نسخة مصدقة من قرار الطلاق وطلب الأخوان إعفاء من القانون لتقديم المرسوم.

 وفقاً لجاغتياني، راندير وريما هم الورثة الوحيدين إلى ممتلكاته. وكان جاغتياني قد قدم التماساً إلى المحكمة لطلب الإعفاء، كما ادعى أنه لا يستطيع الوصول إلى قرار الطلاق وكان يحاول البحث عنه ولكنه لم يتمكن من العثور عليه. وفقاً لجاجيتاني، القضية كانت طلاق حاد، وأنه لا يحق وآرتي سابهاروال أن تقوم بأخذ شيئاً من املاك زوجها السابق على حسب ادعاء الشقيقتان، حيث أكدتا أنهم تطلقان في 2003، قبل أن يمضي عامين على زواجهما.

واستمع القاضي غوتام باتل إلى عريضة وصاية قدمها الأشقاء وأخبر بأن تفاصيل القضية غير معروفة أو ما إذا كانت القضية قد رفعت في مومباي أو دلهي.

 وقال القاضي باتل، في أمره، في شهادة خطية إضافية من ريما في 21 أبريل، هناك إعادة تأكيد لحقيقة هذا الطلاق. تدعي شهادة (ريما) أن هناك بعض المواد في المجال العام التي تميزت بالطلاق.

 وقال القاضي باتل إنه مستعد لإعفاء الأشقاء من طلب الطلاق من السجل فقط إذا تعهدوا ببذل جهود معقولة لتحديد مكان قرار الطلاق. وإذا وُجِدوا، فسيضطرون إلى تقديم نسخة معتمدة إلى السجل. بيد أنه أضاف أن هذا لن يعني أن تقدم هذه العريضة سيتوقف ولن يتم التخلص منها إلا عندما تتوفر أدلة كافية بشأنها.

 

التصنيفات: أخبارأخبار الموقع