الإثنين 20/سبتمبر/2021
سلمى حايك تصبح عاطفية عند اختتام تصوير فيلم Eternals
منذ 3 أشهر في 18/يونيو/2021
المشاهدات 184
سلمى حايك

قالت الممثلة العالمية سلمى حايك بأنها تشعر بالعاطفة عند قيامها بتصوير أدوارها في فيلم Eternals، والسبب يعود إلى أن دورها الخارق في الفيلم كزعيم وقائد لفريق Eternals.

سلمى حايك تصبح عاطفية:

وقد أصبحت سلمى حايك عاطفية للغاية عندما  اختتمت تصوير فيلم “إيتيرنالز”بالكامل، وحول الفيلم فهو من كتابة وإخراج كلوي تشاو، وإنتاج وإخراج شركة marvel الشهيرة.

ويحكي الفيلم عن مجموعة من الأبطال الخارقين  يعملون كفريق معاً أطلق على نفسه اسم Eternals والذين عاشوا على الأرض لآلاف السنين.

وقاموا بتشكيل مسار حياة البشرية بأكملها، وقاموا أيضاً بإحباط الكثير من المؤامرات التي تستهدف القضاء على البشرية وابادتها من قبل الأعداء، وعندما يتم البحث عن مصدر المعلومات التي تم استيحاء قصة الفيلم عن طريقه وجد أنه يتمتع بالغموض.

ولكن ما تم تأكيده أن هناك سباق من قبل الأشرار في الفضاء من أجل السيطرة على البشرية التي تسكن الأرض. 

واللافت للنظر أن هذا الفيلم من marvel هو تحفة موسيقية وفنية جميلة فهو يحتوي على عدد من الممثلين المميزين للغاية منهم: سلمى حايك، أنجلينا جولي، جيما تشان، كميل نانجياني، باري كيوغان، ريتشارد مان، كيت هارينغتون، وغيرهم من الممثلين والشخصيات المميزة في عالم التمثيل.

ويشار إلى أن شخصية أجاك الرئيسية في الفيلم والتي تؤدي دورها سلمى حايك كانت شخصاً ذكراً في الرواية الأصلية الكاريكاتيرية  المنبثق عنها الفيلم من روايات marvel.

وقد ناقشت سلمى حايك مراراً وتكراراً أنها تجد صعوبة في تمثيل أفلام الحركة كونها إمرأة مكسيكية وتبلغ من العمر 50 عاماً، ولكنها غيرت رأيها وقبلت التمثيل في فيلم Eternals ولعب الدور الرئيسي فيه من خلال شخصية أجاك قائد فريق Eternals.

مقابلة مع سلمى حايك:

وفي  مقابلة أجرتها سلمى حايك مع قناة USA Today ،تحدثت حايك عن انتقالها من كونها ممثلة تم ترشيحها لنيل جائزة الأوسكار إلى نجمة تقوم بتمثيل أفلام الأكشن والحركة وهي في سن ال 50 عاماً.

وعلى الرغم من أنها بدأت بتمثيل أدوار الحركة في بعض الأفلام مثل فيلم Desperado، إلا أنها تقول بأنه من المبكر عليها أن تقوم بأداء أدوار الحركة وأنها تشعر بأنها في محنة كبيرة عند قيامها بهذه الأدوار، ولكنها حصلت على دور بطولي كامل في فيلم The Hitman’s Wife’s Body Guard، والذي تبعه بعد ذلك فيلم Eternals.

ومن المواقف الغريبة التي جعلت سلمى حايك تصبح عاطفية للغاية أنها لم يخطر بتفكيرها على الإطلاق أن يتعمل ككمثلة في أحد أفلام marvel، ولكنه ليس السبب الوحيد الذي جعلها تشعر بالعاطفة حين تم الانتهاء من تصوير فيلم Eternals، ولكن السبب الذي جعلها عاطفية يتمثل في قولها: 

لقد حدث شيء غريب بالنسبة لي، فأنا لم أحلم على الإطلاق من قبل أن أكون بطلة خارقة في أحد أفلام marvel، ولكن ما جعلني عاطفية هو أن الناس قاموا بتشجيعي حينما اعتقدوا بأن إمرأة مكسيكية في الخمسينات من عمرها كانت قادرة على أن تؤدي دور البطلة الخارقة جعلني أشعر بالكثير من الفخر عند ارتداء ملابس الأبطال الخارقين.

وهو ما عنى لي الكثير من الأشياء في داخلي، وتذكر سلمى حايك اللحظة العاطفية المؤثرة للغاية بالنسبة لها عند تم اختتام تصوير فيلم Eternals قبل عام من الآن بأنها من أروع اللحظات العاطفية التي شعرت بها.

وأنها كانت تجربة رائعة للغاية، كما وتعترف سلمى حايك بأنها شعرت بالرهبة من وجود العديد من الأماكن المغلقة في بدلة البطل الخارق التي ارتدتها في الفيلم.

كما وأنها كانت تشعر بالخوف من غطاء الرأس الذهبي للبدلة أيضاً والذي كان يجب عليها حمايته كالجوهرة الثمينة تماماً، ومع ذلك كانت التجربة بالنسبة لها رائعة للغاية.

التصنيفات: CENIMAأخبار