الثلاثاء 21/سبتمبر/2021
لعبة SHELTER 3
منذ 4 أشهر في 18/مايو/2021
المشاهدات 142
لعبة SHELTER 3

تحكي لعبة SHELTER 3 قصة مجموعة من الأفيال التي تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة، من خلال الحصول على الطعام والتنقل في الغابات وتحدي الأخطار المختلفة، وتركز اللعبة بشكل كبير على حياة الفيلة في هجرتها بين البيئات المختلفة، وتبدأ الحكاية من كونك تلعب بشخصية أم فيل شابة تقود قطيعاً من الأفيال وترشدهم في رحلتهم للبقاء على قيد الحياة، حيث يتوجب عليك أن تقود قطيع الفيلة من أجل الحصول على الطعام والبقاء على قيد الحياة متحدياً جميع الأخطار التي تواجههم في رحتلهم تلك، فرحلة البقاء على قيد الحياة ليست بتلك السهولة.

 

وتستمر رحلة قطيع الأفيال عبر التضاريس البيئية المختلفة من السهول والهضاب وغيرها التي تعتبر خطرة نوعاً، ومساعدة قطيع الأفيال في تجاوز جميع العقبات والمشاكل ومن ضمنها الحيوانات والمخلوقات الخطرة في سبيل العثور على الطعام والماء اللازمين للبقاء على قيد الحياة.

معلومات لعبة SHELTER 3:

  1. الاسم:  لعبة SHELTER 3.
  2. النوع: لعبة فيديو مغامرات.
  3. سنة الإنتاج: 30 مارس 2021.
  4. تقييم : 6.0/10.
  5. استوديو الإنتاج: Might and Delight AB.

وتم تقسيم مناطق اللعب في لعبة SHELTER 3 إلى أكثر من منطقة، ففي بداية اللعبة يتوجب عليك أن تختار أحد طريقين لتسير فيه، وعليك حل الألغاز التي ستواجهك أثناء التنقل ودخول كل منطقة، فأحياناً ستجد نفسك تعبر داخل غابة ضبابية من الصعب التنقل فيها مع قطيع الفيلة الذي تقوده، وأحياناً تجد نفسك يجب عليك العبور إلى جزر من خلال مياه خطير التنقل فيها، ويجب الانتباه جيداً إلى مؤشر التحمل للفيلة أسفل الشاشة أثناء اللعب والذي يتم ملئه جيداً من خلال تناول بعض قطع الفاكهة أو شرب المزيد من الماء، وفي نفس الوقت يجب عليك كأم شابة وقائدة للفريق أن تهتم بإرضاع الدغفل الصغير والاهتمام به جيداً للحفاظ على صحته وقوته في أفضل حال دائماً.

 

بعض المميزات التي سجدها في لعبة SHELTER 3:

  • تم تسهيل الحصول على العناصر والأشياء التي تساعد الفيلة في البقاء على قيد الحياة أكثر من أجزاء اللعبة السابقة.
  • يوجد الكثير من الحيوانات المختلفة التي يمكن رؤيتها داخل اللعبة في هذا الجزء بنسبة أكبر من الأجزاء السابقة من اللعبة.
  • يمكنك التحكم جيداً بسرعة حركة الفيل قائد الفريق في هذا الجزء من اللعبة، مما يساعد بشكل كبير في حل ألغاز التضاريس التي تواجهك أثناء اللعب.
  • يمكن التفاعل مع بعض الحيوانات الأليفة غير العدائية داخل اللعبة ولكن بشكل محدود للغاية.
  • يمكن جمع الكثير من أنواع الطعام في هذا الجزء من اللعبة. 
  • تم تحسين إمكانية التنقل داخل اللعبة واكتشاف الأماكن المختلفة أثناء التجول.

 

ولكن لعبة SHELTER 3 على الرغم من التطويرات الكبيرة التي تمت عليها لا تخلو من بعض المشاكل أثناء اللعب، ومن ضمن المشاكل التي وجدت في اللعبة: أنه من الصعب التنقل داخل الخريطة في حالة جري الفيلة، كذلك حركة الفيلة داخل اللعبة تعتبر بطيئة للغاية حيث تستغرق الكثير من الوقت للتنقل في كل خريطة من خرائط اللعبة، وعند التعثر في صخور أو أشجار معينة ستجد صعوبة في مساعدة قطيع الفيلة الذي تقوده على النهوض مجدداً، حيث يتوجب عليك مساعدة جميع أفراد القطيع بالكامل حتى تستطيع متابعة اللعبة.

 

ومن المشاكل التي واجهت اللاعبين أيضاً في هذا الجزء من اللعبة: أن بيئة اللعبة من حولهم فارغة بعض الشيء من تواجد الحيوانات الكثيرة أو وفرة أنواع الطعام مقارنة بالجزئين السابقين من اللعبة التي كانت تتوفر فيهما هذه الأشياء بشكل كامل، مما يجعل الصراعات كبيرة مع حيوانات أخرى في هذا الجزء من اللعبة من أجل الحصول على كميات الطعام القليلة مقارنة بالأجزاء السابقة من اللعبة.

 

كما ويمكن اعتبار هذا الجزء من اللعبة من ألعاب الألغاز المريحة وليست الصعبة للغاية، على عكس الجزء السابق من اللعبة الذي كان يمتاز بوجود الكثير من المخاطر والتحديات العالية التي كان على اللاعب مواجهتها بكل قوته وحلها من أجل الاستمرار في مراحل اللعبة المختلفة. 

 

وتختلف البيئات التي عليك اكتشافها في لعبة SHELTER 3، فعلى سبيل المثال ستجد العديد من البيئات المختلفة في هذا الجزء من اللعبة منها: غابات الخيزران، صحاري تحت أشعة الشمس الحارقة، حفر مائية عليك عبورها للجانب الآخر من اليابسة،  كهوف جبلية تطل على بحيرات مائية ساحرة المنظر، وأجمل ما في اللعبة أنك يمكنك أن تتآلف مع حيوانات أخرى برية مثل وحيد القرن والغزال والضبي دون الخوف من مهاجمتك لأنك من الحيوانات الأليفة مثلهم. 

 

ومن أكثر المشاكل التي ستواجهك أثناء اللعب أيضاً مشكلة الذكاء الاصطناعي لقطيع الفيلة الذي تقوده، فعندما تقع في مشكلة أو تواجه خطراً في منطقة بيئية ويقع فيه جميع الفيلة عليك أن تقوم بمناورة كبيرة بالفيلة الأم التي تقودها وتخلص نفسك من الخطر حتى يقوم الفيلة الآخرون في القطيع بتقليدك واتباعك وتحرير أنفسهم، كما وأنك ستواجه مشكلة أيضاً في جعل قطيع الفيلة يأكلون الفاكهة التي عثرت عليها، فهم ينتظرون أن تقوم بفعل الشيء أمامهم وتقليدك في ذلك، ولا يبادرون من تلقاء أنفسهم لتناول الفاكهة أو القيام بالعمل المناسب. 

اقرأ أيضاً: موعد عرض لعبة Resident Evil Village مع تقديم مجموعة من النصائح الهامة

واللافت للنظر في لعبة SHELTER 3 أن الشعور بالخطر الحقيقي لا يوجد في داخل اللعبة، فالمهمة التي تقوم بها تقليدية للغاية وهي حماية قطيع الفيلة الذي تقوده في رحلة البقاء على قيد الحياة والبحث عن الطعام والشراب في الكثير من الأماكن المختلفة التي تذهب لاكتشافها، كما ويمكن اعتبار اللعبة قصيرة للغاية بحيث يمكن إنهاء جميع مهامها خلال ساعتين من اللعب المتواصل، ولكن في هذا الجزء من اللعبة لم يتم إظهار الطبيعة بمظهر مذهل ومرعب كما كان الأمر في الأجزاء السابقة من اللعبة. 

التصنيفات: ألعاب فيديوإثارةاكشن