الإثنين 20/سبتمبر/2021
جديد فيلم Luchadoras
منذ 4 أشهر في 18/مايو/2021
المشاهدات 113
فيلم Luchadoras

يسلط فيلم Luchadoras  الضوء على مدينة سيوداد خواريز في دولة المكسيك التي تشتهر بمعدل عنف وجرائم قتل كبيرة بحق النساء، فحسب الإحصائيات فقد قتل في الربع الأول من عام 2020 المنصرم 987 إمرأة وفتاة في المكسيك، حيث تشتهر هذه المدينة بأنها من المدن التي تشهد أعلى معدلات عنف وقتل تمارس ضد النساء.

وتبدأ أحداث فيلم Luchadoras بالحديث عن 3 مصارعات من النساء يعشن في المكسيك ويتعلم المصارعة من أجل حماية أنفسهن من التعرض للعنف والقتل على أيدي العصابات والرجال هناك، حيث يعشن معاناة يومية في ظل هذه الحالة الصعبة في تلك المدينة، وقد أطلق على هذه المجموعة القوية والشجاعة من النساء اسم اللوتشادوراس وهن عبارة عن أمهات وأخوات وبنات يعملن في مجال المصارعة كمصدر من مصادر كسب العيش من ناحية، حيث يرتدين أزياء المصارعة الشهيرة ويمارسنها كرياضة أساسية في مجتمعهن، وفي الجانب الآخر يتخذنها كرياضة للدفاع عن أنفسهن ضد محاولات العنف والقتل التي من الممكن أن يتعرضن لها في أي وقت.

ويعرض المشهد الأول من فيلم Luchadoras امرأة تركب في حافلة كل يوم إلى عملها، ولكن في ذات يوم لاحظت شيئاً مختلفاً وهو أن الحافلة بدلاً من أن تسير في الطريق المعتاد كل يوم سارت في طريق مختلف، وبعد فترة بسيطة تتعرض المرأة في الحافلة لعملية اغتصاب وحشية للغاية لا تستطيع معها أن تخبر عائلتها بما حدث لها، وهذه المقدمة ليست مقدمة للفيلم فحسب، بل هي مقدمة لما يحصل في الحقيقة للنساء اللواتي يسكن في مدينة سوداد خوزيه كل يوم. 

معلومات فيلم Luchadoras:

  1. الاسم:  Luchadoras.
  2. النوع:وثائقي.
  3. سنة الإنتاج: 17 مارس 2021.
  4. تقييم : 7.6/10.
  5. استديو الإنتاج: Walt Disney Pictures، و Gunn Films، وMarc Platt Productions.

والمصارعات الثلاث هن: ليدي كاندي، و بيبي ستار، وميني سيرينيتا اللواتي يعملن معاً في حلبة المصارعة كحليفات بجانب بعضهن البعض، وفي نفس الوقت يساعدن النساء الأخريات الراغبات في العمل في مجال المصارعة على دخول هذا المجال وتعلم قواعد المصارعة داخل الحلبة، ويسلط الفيلم الضوء على الحياة الشخصية لهؤلاء المصارعات الثلاث، فالمصارعة ليدي كاندي تبلغ من العمر 20 أو 21 عاماً وتعمل في وظيفة يومية في صالون حلاقة، وفي نفس الوقت تعلمت مهارة المصارعة لحماية نفسها و كذلك من أجل توفير مصاريف طفليها في الحضانة اللذان يتواجدان  في مدينة إل باسو في تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية، كما سترى أيضاً من خلال أحداث الفيلم المعاناة الكبيرة التي تعانيها ليدي كاندي من أجل الحصول على تأشيرة للذهاب لزيارة ولديها في تكساس، حيث يعتبر الجدار الحدودي في دولة المكسيك من أكبر العوائق التي تواجهها حتى تتجاوزه وتسافر إلى تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية. 

وعن المصارعة الثانية وهي بيبي ستار فهي إبنة المصارع والمقاتل الشهير لوتشا روجا، وعلى الرغم من مسيرتها المهنية الناجحة في مجال المصارعة إلا أنها اضطرت للتقاعد المبكر من عملها بعد زواجها وحملها بولدها، وبعد فترة من ولادتها وتخلي زوجها عنها، حيث أصبحت عازبة مرة أخرى، بدأت بالبحث عن طريقة للعودة للعمل في المصارعة مرة أخرى، حيث يتوجب عليها الآن الموازنة بين كونها أماً وبين عملها في المصارعة في نفس الوقت.

وتستمر أحداث فيلم Luchadoras حول المصارعة الثالثة ميني سيرينيتا وهي مصارعة قصير القامة تعمل أثناء النهار في مصنع للتجميع بأجر زهيد للغاية، حيث يتعرضن العاملات في مصنع التجميع للخطف أو الاغتصاب أو سرقة مملتكاتهن في طريقهن من وإلى المصنع بشكل يومي ومستمر، وتتحمل المصارعة يمني الألم الجسدي المتزايد الذي تواجهه بشكل مستمر في عملها من أجل العناية بوالدتها المريضة، وتأمل أن تسافر مكسيكو سيتي من أجل أن تصنع لنفسها اسماً قوياً في مجال المصارعة.

المميزات التي توجد في فيلم Luchadoras:

  • يسلط المسلسل الضوء على الممارسات العنيفة التي تمارس بحق النساء في المكسيك من خلال تعرضهن للقتل والاغتصاب والقتل المستمر والسرقة أيضاً للممتلكاتهن، ويسلط الضوء كذلك على حالة الانفلات وعدم الأمن التي تعيشها النساء في المكسيك.
  • هناك جزء من الفيلم عبارة عن مقابلات مع المصارعات يتحدثن فيها عن حياتهن وشغفهم وأحلامهم الكبيرة التي تحقق بعضها والبعض لم يتحقق بعد بشكل بسيط ومثير للإعجاب في نفس الوقت.
  • يتحدث الفيلم عن الحياة الشخصية واليومية للمرأة المكسيكية بشكل واقعي وحقيقي تماماً، فهو من الأفلام الوثائقية التي تسلط الضوء على هذه المشكلة ويتناولها بطريقة بسيطة وسهلة كما هي على أرض الواقع تماماً.
  • يطرح الفيلم الطرق التي تكافح بها النساء للتصدي لمحالات القتل والعنف والاغتصاب التي يتعرضن لها في ظل حالة اجتماعية وسياسية واقتصادية صعبة للغاية في المكسيك، حيث تكافح النساء من جميع النواحي المالية والجسدية والعاطفية لتجاوز هذه المشكلة، ومن أهم الطرق التي يطرحها الفيلم تعلم المصارعة والعمل فيها كأحد المجالات التي طرح أملاً كبيراً للنساء في الحفاظ على أنفسهن والقضاء على هذه الظاهرة تماماً فيما بعد.

ومن أكثر الأشياء عنفاً في تلك المدينة أنها تعج بالمقابر الجماعية للنساء التي يتعرضن للقتل على يد العصابات في المكسيك، حيث يتم قتلهن وإخفاء جثثتهن بدفنها في مقابر جماعية حتى لا يتعرف عليهن أحد، ولا تتبع الشرطة جريمة القتل التي حدثت، وهذا يحدث في ظل غياب القانون والحالة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الصعبة التي تعيشها مدينة سيوداد خواريز في كل لحظة، والنساء اللواتي ينجون من القتل يتعرضن للاغتصاب بشكل وحشي للغاية بشكل يومي ومستمر.

ومن أكثر المشاهد المثيرة في الفيلم هو مشهد نهاية الفيلم الذي تقف فيه كاندي صامتة وعلى وجهها ابتسامة خفيفة أمام الكاميرا  وتشعر بالفخر ويداها ملطخة بالدماء. 

اقرأ أيضاً: الأنمي المستمر Seven Knights Revolution: Eiyuu no Keishousha يكشف عن عرض تشويقي لخاتمته الملحمية!

التصنيفات: وثائقي